تحذير إياك أن تكونى ممن تثق بصديقتها ثقه عمياء

أم حفص

إدارة
طاقم الإدارة
هل أنتِ ممن تثق بصديقتها ثقه عمياء؟؟

أخواتى الغاليات
أحبيت أن أعرض عليكم هذه المشكله التي كثير منى
لاينتبه لها الا بعد فوات الأوان ,,,




** وهي الثقه العمياء بالصديقه أو الجارة أو القريبه **






كثير منى مع الأسف عندما تحب
صديقه أو جارة تقوم بحسن نيه بإدخال هذه الصديقه لحياتها

بدون وضع أي حدود لها ,, كأن تسمح لها بالدخول لمنزلها بأي وقت حتى مع تواجد زوجها أو أخوها أو والدها

وتسمح لها بالجلوس معهم وتبادل السلام والحديث وهذا خطأ كبير نرتكبه دون الانتباه للعواقب ,,

وأحب أحذر بالأخص المتزوجات سمعنى كثير عن أخوات يدخلن الصديقه بيوتهن ويثقن بها وتدعها تسرح وتمرح

ببيتها كيفما تشاء ..

وبالأخير تكتشف أن زوجها وقع في حب هذه الصديقه ويريد الزواج منها ,,



أحب أذكرلكم هذه القصه للعبرة :


صرخت «نجوى» معلنة بألم سرقة زوجها من قبل أعز الناس لها، نجوى التي وصفت صديقتها بانها كانت «صديقة العمر، واقرب من الروح للجسد»، فوجئت بزواج زوجها من اعز صديقاتها! قصة نجوى ليست الاولى، ولكنها أصعب لحظات المرأة تلك التي تشعر فيها إن زوجها على علاقة بامرأة أخرى وقد يتزوجها أو حتى تزوجها، لحظة في حياة المرأة تجعلها ترى الخيانة في عيون كل الرجال وتزيد إحساسها بالقهر .. إنها لحظة تدمر أنوثتها .

والسؤال لنجوى كان ما الذي دفع الزوج للبحث عن امرأة أخرى غير زوجته، بل انه اختار من القريبات منه تحديدا وصديقة زوجته على وجه الدقة.

نجوى قالت ان الصديقة كانت دائمة التردد على المنزل، بل انها كانت تشارك الاسرة جميع مناسباتها، نجوى استطردت وقالت انها لم تلحظ ان قطار الزواج قد فات صديقتها بل انها فرضت حسن النية في علاقة الصداقة التي كانت تربط زوجها مع صديقتها،حتى ان الاخيرة كانت تصلح بين الزوجين في حال نشوب نزاع او مناورة.


لنتناقش أخواتي الحبيبات في هذا الموضوع المهم وأتمنى من كل أخت تدخل تعطينى رأيها وتفيدنا ولو

بمعلومه بسيطه ممكن تستفيد منها أي عضوة أو زائرة ,,,
 

إحصائيات المتصلون

الأعضاء المتصلون
0
الزوار المتصلون
3
مجموع الزوار
3
أعلى