الرئيسية / وقفات تربوية / آن الأوان للصفح
آن الأوان للصفح

آن الأوان للصفح

آن الأوان للصفح الآن
الصفح

لقد آن الأوان . فما هو هدفك من وراء إبقائك جرحك حياً ؟؟؟
هل لتبرر غضبك وتشعر بنفسك بالرضا إزاء تخطيطك للانتقام ؟ ليس هناك من خير في عقل مليء بالكراهية .

عندما لا تصفح ،فإنك تتجمد من الكراهية
لا تريد أن تصفح ؟ ربما يكون لديك قائمة طويلة
من الأسباب الوجيهة لذلك . بدون الدخول في جدال حول حقيقة أنك قد جُرحت
فإن هناك سؤال لابد أن يُطرح ألا وهو لماذا أنت الوحيد الذي مازال يعاني ؟

إن الصفح هو الخطوة التالية والأخيرة أيضاً
إن الصفح هو أن تتحرر من إحساسك بالجرح

إذا كنت مستمراً في إلزام نفسك بالبقاء في قيد ألمك لأنك تريد أن توضح لمن جرحك قدر الألم لذي سببه لك ،
أو تتصرف على نحو انهزامي ، وتميل دائماً تجاه الإحساس بالفشل،وتدع النجاح يتسرب من حياتك
وتبرر ألمك بتمثيلك دور الشخص المدمر ،

فأنت بذلك ترتكب خطأ جسيماً
إذا كان الشخص الذي جرحك قد تأثر بمعاناتك حتى شعر بالذنب والندم ،

وسارع بإرضائك تعويضاً لك عما بدر منه تجاهك ، فأغلب الظن أن هذا الشخص لم يكن ليقصد ابدأً أن يجرحك في المقام الأول .

إن الحياة دائماً ما تصبح معقدة عندما تخفي إحساسك بالألم في انتظار قدوم الآخرين كي تعتذروا ،

إن كبحك ألمك يحول إلى غضب ويجعلك تشعر وكأنك ضحية .

إذا كنت تتوقع من الآخرين إصلاح ما أفسدوه ، فإن خيبة الأمل ستلازمك
إنك بحاجة إلى أن تصفح عن الآخرين بالقدر التي تستحق إن يصفحوا به عنك .

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

شاهد أيضاً

الإستعانة بالصلاة

الإستعانة بالصلاة

فأحوال الأمة اليوم تقتضي منا التذكير ببعض ما فيه نفعها، من الأسباب الشرعية التي تعينها …

إننا نقدس ديانتنا ولا نقبل بالإساءة

إننا نقدس ديانتنا ولا نقبل بالإساءة

أكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن القاتل الحقيقي في حادث منطقة شمال غرب العاصمة الفرنسية …

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان، وجعل ذلك من سننِ الفطرة …

إنها من أسباب السعادة يا نساء المسلمين القناعة والرضي بما قسم الله لكِ

إنها من أسباب السعادة يا نساء المسلمين القناعة والرضي بما قسم الله لكِ

إن القناعة يا نساء المسلمين هي السعادة كلها، وهي سبب السرور والطمأنينة في النفس والأسرة …

إن القناعة من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة

إن القناعة من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة

إن القناعة بما قسم الله تعالى، والرضا بما قدره وقسمه، من النعم الجليلة التي يُنعم …

ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا  وبالإسلام دينا

ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا

” ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله …

%d مدونون معجبون بهذه: