الرئيسية / وقفات تربوية / إياك أن تسود صحيفتك
إياك أن تسود صحيفتك
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2020-10-01 16:18:20Z | |

إياك أن تسود صحيفتك

إياك أن تسود صحيفتك

أخي المسلم . . . . أختي المسلمة . . .

قال الله تعالى : ” ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين …” الآية.
وقال سبحانه : ” ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا . . ” الآية .

الحمد لله الذي وفقنا وإياك لأداء هذا الركن العظيم ، الذي قال فيه – صل الله عليه وسلم – :
(( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )) . الحديث.

وظننا بربنا . . . . أنه قد غفر لنا ذنوبنا وستر عيوبنا وأقال عثراتنا . إنه هو أهل التقوى وأهل المغفرة .
ومن أحسن الظن أحسن العمل .

قال الحسن البصري رحمه الله :
( إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل وإن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل ) .

ولهذا لا يليق بمسلم بعد أن ابيضت صحيفته أن يعود لتسويدها .

وبعد أن زكت نفسه بالطاعة أن يدنسها بالمعصية .
فعلينا جميعا أن نبدأ صفحة جديدة مع الله نطيعه ولا نعصيه حتى نفوز برضوانه وجنته

قال تعالى :
” ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً ” .

وقال – صل الله عليه وسلم – :
(( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ))
قيل ومن يأبى يا رسول الله ، قال :
(( من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى )) رواه البخاري .

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

وختاماً . . . . . . . . .

نسأل الله أن يجمعنا دائما على طريق الإيمان والطاعة

دعـوة من القلب

دعوة لمحاسبة النفس !!
فالأيام تمر والصفحات تنطوي والأعوام تتوالى وكل منا يستطيع أن يحاسب نفسه قبل أن يُحاسب
ويأخذ من سنين عمره المنصرمة المواعظ والعبر وأن يراقب الله ، فها هي الأيام تركض وهكذا الأيام تجري
من غير أن نحس أو ندري إلا عند بداية سنة أو قدوم الشهر الكريم أو العيد .

والسؤال الأهم . . .

مـاذا أعددنا للرحلة النهائية ؟
ماذا قدمنا لأنفسنا من خير لنجده عند الله خير ثواب وخير أمل ؟
ماذا سجل في صحائفنا ؟
ماذا أعددنا للحفرة التي سنوضع فيها ؟
فهل تذكرنا اليوم الموت والقبر ؟
هل قرأنا شيئاً من القرآن ؟
هل ثابرنا على الأذكار والأوراد دبر كل صلاة ؟
هل كنا خاشعين في الصلاة ؟
هل سألنا الله الجنة ؟ واستعذنا به من النار ؟
هل استغفرنا اليوم من ذنوبنا ؟
هل تجنبنا كل مالا يرضي الله عز وجل ؟
هل فكرنا في الابتعاد عــن قرناء السوء ؟
هل نظفنا قلوبنا من الكبرياء والحسد والحقد وألسنتنا من الغيبة والنميمة والكذب ؟
هل تركنا النظر إلى ما حرم الله ؟
هل تركنا سماع ما حرم الله ؟
هل أمـرنا بالمعروف ونهينا عن المنكر ؟
هل بذلنا الغالي والرخيص من أجل نصرة ديننا والعمل له ؟ وهل . . . وهل . . . وهل . . . ؟

دعوة صادقة

لكل إنسان أن يحاسب نفسه ، ويعد زاده للرحيل الأخير . .

نسأل الله تعالى الاخلاص في القول والعمل .. آمين يا رب
حفظكم الله ورعاكم

(جزى الله كاتبه وناقله وقارئة وناشره الجنة)

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

شاهد أيضاً

إننا نقدس ديانتنا ولا نقبل بالإساءة

إننا نقدس ديانتنا ولا نقبل بالإساءة

أكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن القاتل الحقيقي في حادث منطقة شمال غرب العاصمة الفرنسية …

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان

إن الدين الإسلامي حثَّ على النظافة في البدن والثوب والمكان، وجعل ذلك من سننِ الفطرة …

إنها من أسباب السعادة يا نساء المسلمين القناعة والرضي بما قسم الله لكِ

إنها من أسباب السعادة يا نساء المسلمين القناعة والرضي بما قسم الله لكِ

إن القناعة يا نساء المسلمين هي السعادة كلها، وهي سبب السرور والطمأنينة في النفس والأسرة …

إن القناعة من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة

إن القناعة من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة

إن القناعة بما قسم الله تعالى، والرضا بما قدره وقسمه، من النعم الجليلة التي يُنعم …

ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا  وبالإسلام دينا

ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا

” ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله …

ليتكِ تعلمين كم يخفق صدري كلما رأيتك أوسمعت عنك

ليتكِ تعلمين كم يخفق صدري كلما رأيتك أوسمعت عنك

ليتك تعلمين كم يخفق صدري كلما رأيتك أوسمعت عنك …….. أرى فيك الأصالة ، والشموخ …

%d مدونون معجبون بهذه: