التخطي إلى شريط الأدوات
السبت. سبتمبر 19th, 2020
أيها المغترب صبرًا فليس أمامك خيار

بقوة السلاح هدم و خراب لبيوت المصريين بدون رحمة ولا انسانية
فوائد لا يعرفها الكثير عن الجزر للبشرة
فوائد عجيبة ونصائح جمالية للبشرة زيت النيم

أيها المغترب صبرًا فليس أمامك خيار إذا كنت لا تستطيع العودة لوطنك فلا تقف مكتوف الأيدي لأن هذا الإحساس إن ظل مسيطرًا على تفكيرك ومشاعرك، ستهزم بالأكيد أمام نفسك، قم وانهض واحتضن نفسك وقويها وحاول أن تصنع لنفسك وطنًا مؤقتًا يحميك من نفسك.

فلقد خلقنا الله فى البيت الواحد مختلفين في الفكر والشكل واللون فكذلك الأوطان خلقه الله لنا مختلفة ولكن من السهل جدأ الإندماج سويا.

قال الله تعالى :”وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا” فالإختلاط والأندماج سيخفف حدة الغربة عنك كأنك تأخد مسكن للألآمك لن تشفيك تلك المسكنات لكنها تجعلك تهدأ بعضًا من الوقت.

لنا خير مثال في هذا رسول السلام والإسلام عندما اضطر للهجرة من مكة للمدينة وقف يرثي وطنه الذي ترك قلبه فيه وقال: ” والله يامكة إنك لأحب بلاد الله إلى قلبي ولولا أن أهلي أخرجوني منك ماخرجت” فنجده صلى الله عليه وسلم خرج مضطرًا.

ونجد أيضًا نبي الله موسي عليه السلام قد خرج من مصر أيضًا مضطر عندما وجد الملأ يأتمرون به ليقتلوه فخرج منها خائف يترقب، فهنا نجد الرسل وهم أفضل وأحب خلق الله إلي الله قد اضطروا للخروج من أوطانهم للبحث عن الأمان وصبروا على ذلك.

يريد اختبارك ليعرف أسرارك
الصبر على طاعة الله أعظم مجالات الصبر لذلك هو أشدها على النفوس
تأويل رؤية المقابر والأكفان وما يتصل به من البكاء والنوح وغير ذلك