التخطي إلى شريط الأدوات
الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020
تأويل رؤيا الموت والأموات

تأويل رؤيا الموت والأموات
الموت في الرؤيا ندامه من أمر عظيم فمن رأى أنه مات ثم عاش فإنّه يذنب ذنباً ثم يتوب لقوله تعالى (رَبّنَا أَمَتّنَا اثنتين وَأحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فاعْتَرَفْنَا بذُنُوبنا) ومن مات من غير مرض ولا هيئة من يموت فإن عمره يطول
-ومن رأى كأنه لا يموت فقد دنى أجله وإن ظن صاحب الرؤيا في منامه أنّه لا يموت أبداَ فإنّه يقتلِ في سبيل الله عز وجل
-ومن رأى أنه مات ورأى لموته مأتماً ومجتمعاً وغسلاً وكفناً سلمت دنياه وفسد دينه
-ومن رأى أن الإمام مات خربت البلدة كما أنّ خراب البلدة دليل على موت الإمام
-ومن رأى ميتاً معروفاً مات مرة أُخرى وبكوا عليه من غير صياح ولا نياحة فإنّه يتزوجٍ من عقبه إنسان ويكون البكاء دليل الفرج فيما بينهم
وقيل من رأى ميتاً مات موتا جديداً فهو موت إنسان من عقب ذلك الميت وأهل بيته حتى يصير ذلك الميت كأنّه قد مات مرة ثانية فإن رأى كأنه قد مات ولم يرى هيئة الأموات ولا جهازهم فإنّه ينهدم من داره جدار أو بيت فإن كانت الرؤيا بحالها ورأى كأنّه دفن على هذه الحالة من غير جهاز ولا بكاء ولا شيع أحد جنازته فإنّه لا يعاد بناء ما انهدم إلا إذا صار في يد غيره
-ومن رأى وقوع الموت الذريع في موضع دل على وقوع حريق هناك فإن رأى كأنه مات وهو عريان على الأرض فإنه يفتقر فإن رأى كأنه على بساط بسطت له الدنيا أو على سرير نال رفعة أو على فراش نال من أهله خيراً فإن رأى كأنّه وجد ميتاً فإنّه يجد مالاً فإن جاءه نعي غائب فإنّه يأتيه خبر بفساد دينه وصلاح دنياه
فإن رأى كأنّ ابنه مات تخلص من عدوه وإن رأى كأنه ابنته ماتت أيِسَ من الفرج فإن رأى كأن رجلا قال لرجل أنّ فلاناً مات فجأة فإنّه يصيب المنعي غم مفاجأة وربما مات فيه فإن رأت حامل أنّها ماتت وحملت والناس يبكون عليها من غير رنة ولا نوح فإنّها تلد ابناً وتسر به وقال بعضهم رؤيا الأعزب الموت دليل على التزويج وموت المتزوج دليل على الطلاق فإنّ بالموت تقع الفرقة وكذلك رؤيا أحد الشريكين موته دليل فرقة شريكه وأما النياحة فمن رأى كأنّ موضعاً يناح فيه وقع في ذلك الموضع تدبير شؤم يتفرق به عنه أصحابه وقيل أن تأويل النوح الزمر وتأويل الزمر النوح وأما البكاء فحكي عن ابن سيرين أنه قال البكاء في المنام قوة عين وإذا اقترن بالبكاء والنوح الرقص لم يحمد فإن رأى كأنه مات إنسان يعرفه وهو ينوح عليه ويعلن الرنة فإنّه يقع في نفس ذلك الذي رآه ميتاً أو في عقبه مصيبة أو هم شنيع فإن رأى كأنهم ينوحون على وال قد مات ويمزقون ثيابهم وينفضون التراب على رءوسهم فإنّ ذلك الوالي يجور في سلطانه فإن رأى كأن الوالي مات وهم يبكون خلف جنازته من غير صياح فإنّهم يرون من ذلك الوالي سروراً
-ومن رأى كأنّ الوالي مات والناس يذكرونه بخير فإنّه يكون محموداً في ولايته
-ومن رأى كأنه بين أقوام أموات فهو بين -ومن رأى كأنه بقي معهم ميتاَ فإنّه يموت على بدعة أو يسافر سفراً لا يرجع منه
-ومن رأى كأنه خالطهم أو لامسهم أصابه مكروه من قبل أرذال (وحكي عن بعضهم) إن من رأى كأنه صاحب ميتاً فإنّه يسافر سفراً بعيداً يصيب فيه خيراً كثيراً فإن حمل ميتاً على عنقه نال مالاً وخيراً كثيراً وإن أكل مع الميت طال عمره ورؤية موت الوالي دليل على عزله وسكر الميت لا خير فيه