علماء يكشفون معلومات صادمة عن انتقال كورونا بين “الأطقم الطبية”

 كشفت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أن تسعة من كل عشرة من العاملين في مجال الصحة والرعاية الطبية ممن يعانون من فيروس كورونا أصيبوا بعدوى فيروس كورونا المُستجد في محل عملهم بالمستشفيات أو العيادات.

وأوضحت الصحيفة أن واحد من كل خمسة مرضى بعدوى فيروس كورونا تعرضوا بعد تواجدهم في أقسام المستشفيات، مما يثير مخاوف كبيرة من مخاطر انتشار الوباء داخل أبنية المستشفيات.
الأوبئة الفيروسية
وأضاف التقرير، الذي أعده علماء في مجموعة تقييم البيانات والتعلم لمجموعة الأوبئة الفيروسية DELVE، أن الإحصائيات كشفت أن حالة واحدة على الأقل من بين كل عشر حالات إصابة بمرض كوفيد-19 في إنجلترا في شهر مايو، كانت لأشخاص من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقال الباحثون إن انتقال العدوى في المنازل والمستشفيات، يحدث غالبًا بين الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض ظاهرة، وتنتشر العدوى الوبائية مع تفشي المرض في المجتمعات بطريقة مثل “الباب الدوار”، إذ تنتقل العدوى من المرضى إلى الأطباء والممرضين ومن الأطباء وأطقم التمريض إلى مرضى آخرين.
حالات كورونا
وأكد التقرير أن 1% إضافية من حالات كورونا خلال شهر مايو كانت بين مرضى بحالات أخرى وأصيبوا بعدوى فيروس كورونا في المستشفى. وقال الباحثون إن 6% آخرين كانوا من سكان دور الرعاية.

وكشفت البيانات أن احتمال الإصابة بكورونا بين العاملين في مجال الرعاية الصحية أعلى بستة أضعاف من باقي الأشخاص في المجتمع، حيث كشفت اختبارات مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني أن 1.87% من العاملين في الرعاية الصحية جاءت نتائج تحاليلهم ومسحاتهم إيجابية مقارنة بـ0.32% فقط من باقي المواطنين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: