صرخات صرخات لأمهات البنات

صرخات صرخات لأمهات البنات

صرخات… صرخات …صرخات
بأعلي الأصوات … من البنات إلي الأمهات
أمي أصرخ إليك … أصرخ بأعلي
صوتي
أصرخ وأقول لا لا تلوٌمين
نعم لا تلوميني أنت من ضيعتني

نعم كم كنت أود أن أتكلم معَك
وأحكي لك وتسمعيني لكن
ياخسارة أهملتيني … فلا تلوميني
هل تذكرين حين جئتك
أقول لك يا أمي اسمعيني أريد أن أتكلم معك …
ساعتها قلت لي بعد ما أنتهي
من مكالمة خالتك ونتكلم .


انتظرتك حتي انتهيت وعدت
إليكِ … قلتِ أنا خارجة و عندما أعود نتكلم
وفات اليوم … وثاني يوم


ورجعت إليك وقلت يا أمي اسمعيني
ساعتها قلت لي أنت لاتفهمي ؟!
ألا ترين أني مشغولة … وعندنا عزومة
إمش إمش … بعدين نتكلم
هي القيامة قامت ؟! الأيام كثيرة


وفات اليوم …. وثاني يوم
و يوم يجر يوم
ومرضت جدتي وشُغلتِ بها
كل يوم تزورينها
ونسيتِ أن لي حق مثلها
و بقيت حزينة وحيدة أتمني
أن أجد من يستمع إلي
ونسيت قول ربي
( أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )
وظللت أتنقل بين
الشاشات حتي أضيع الأوقات حتي مللت


سألت الزميلات كيف أسلي وحدتي ؟؟؟
قالت لي صاحبتي سألتِ
خبير عندي العلاج الجميل
قلت لها أسرعي وأخبريني
قالت عليك ب (الشات )
أحلي المسليات للبنات
وأخذت النصيحات
ودخلت علي الشات أأأأه
وما أدراكم ما الشات !!!
ضيعت فيها الأوقات …
ونسيت حتي الصلوات
وضاعت الأخلاق
تعرفت علي البنين قبل البنات
وبدأت العلاقات
وعرفت الخروجات
مع هذا وذاك
نعم !!! ماذا تقولين كيف خرجت ؟؟؟
سألت البنات
كيف ألبي الدعوات ؟


أمي لا تلوميني لا تلومين
أنا ضعت وأنت من ضيعتني
أنا لا أصرخ من أجلي
لكن أصرخ من أجل نورعيني
أختي الصغيرة من كانت صغير والأن
أصبحت كبيرة و أري في عينيها الحيرة
أمي أرجوكِ إنقذيها
قبل أن تصل إلي نارٍ أنا فيها
أمي لا تضيعيها
أرجوكِ إنقذيها وفي حضنك ضميها


أرجو أن تصل هذه الصرخات إلي قلوب الأمها المنشغلات عن البنات
و كل إهتماماتها بالخروج والعزومات
يا أمهات إرحمن البنات
من كثرة ما يحدث بالفعل
للبنات مثل هذه قصص
جعلتني أكتب هذه الخاطرة
لعلها تجد أذان صاغية

بقلم أم حفص

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: